مقالات طبية

أسباب ترفع فرص الإصابة بالجلطات

صحة نيوز – كثير من العادات الخاطئة للإنسان قد تصبح على المدى البعيد سببا في إصابته بالجلطات، فيما يمنح اتباع نمط حياة صحي بلا شك الصحة وحركة دم جيدة للجسم. وفي السياق أوضح الدكتور محمد المغاوري – استشارى الجراحة العامة بمستشفى أحمد ماهر
– أن كثيرا من العوامل تساعد في الوقاية على المدى البعيد من الإصابة بالجلطات وتكرارها، وهذه العوامل تشمل:
– الحركة والنشاط الدائمين فالحركة وعدم الكسل يقي من أغلب الجلطات.
– تناول كميات كبيرة من السوائل غير المحتوية على السكر وعلى مدار اليوم يساعد في الوقاية من الإصابة بالجلطات.
ونصح استشاري الجراحة بتجنب بعض الممارسات والعوامل التي تزيد من حدوث الجلطات على المدى البعيد وأهمها:
– بعض أقراص منع الحمل وغيرها من وسائل تنظيم الحمل ويجب أن تطلب المرأة من الطبيب تغيير الوسيلة.
– الجلوس بطريقة غير صحية، كوضع الرجل على الرجل أوقات طويلة.
– الجلوس على وضعية ثابتة دون حركة فترات طويلة.
– السفر مسافات طويلة دون حركة أو وقت مستقطع يحرك فيه الإنسان جسمه وساقيه. ومن الوسائل المقترحة للوقاية، الكشف الدوري، السيطرة على ارتفاع ضغط الدم ، ومستوى السكري في الدم ، ونسبة الكوليسترول في الدم .
– الامتناع عن التدخين . – الحفاظ على الوزن ، والتخلص من السمنة .
– تناول الغذاء الصحي المتوازن الخالي من الدهون ، وقليل الملح .
– تناول الأغذية الغنية بحمض الفوليك ، الذي يعمل على حماية الشرايين والوقاية من التصلب .
– الابتعاد عن التوتر والانفعال ، والإجهاد .

تعليقاتكم