تغذية

أطعمة تسبب الاضطرابات المعدية المعوية في رمضان

مرايا – تعد الاضطرابات المعدية المعوية من المشاكل الشائعة بين الناس في شهر رمضان المبارك. وذلك نتيجة لبعض الأسباب، أهمها عدم اختيار الأطعمة المناسبة.
وقد قدم موقع WebMD بعض النصائح لتجنب ذينك، منها ما يلي:
الأطعمة المقلية
الأطعمة المقلية مليئة بالدهون وتسبب الإسهال في بعض الحالات. كما أن الأطعمة الغنية بالدهون، منها اللحوم الدهنية والحلويات الغنية بالزبدة والقشطة تسبب الاضطرابات أيضا.
لذلك، فينصح باختيار الأطعمة المخبوزة والمشوية، واستبدال الزبدة والقشطة بحلويات أقل دهنية.
عصير الجريب فروت
بما أن عصير الجريب فروت غني بشكل كبير بالألياف، فهو قد يسبب لدى البعض اضطرابا بالمعدة. فعلى الذين يشعرون بهذه الاضطرابات التقليل من تناول البرتقال وغيره من الحمضيات.
وعلى الرغم من أن الكربوهيدرات الصحية، منها الحبوب الكاملة والخضراوات، تعد جيدة للهضم كونها تحتوي على الألياف، إلا أن البدء بتناول الكثير منها قد يؤدي إلى صعوبة تأقلم الجهاز الهضمي، ما قد يفضي إلى تجمع الغازات والانتفاخ. لذلك، فينصح بالبدء بتناول ما يحتوي على الكثير من الألياف بشكل تدريجي.
السكر الصناعي
تحتوي العديد من المأكولات والعديد من أنواع العلكة الخالية من السكر الطبيعي على مادة السوربيتول، والتي قد تسبب المغص والإسهال. وقد ذكرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA أن الحصول على 50 غراما أو أكثر من المادة المذكورة في اليوم الواحد قد يسبب الاضطرابات الهضمية، غير أن كميات أقل من ذلك قد تفضي إلى النتائج نفسها.
ويذكر أن الأطعمة المشروبات المحلاة بسكر الفاكهة (الفروكتوز)، منها الصودا والملبس (البونبون) وعصائر الفاكهة، قد تؤدي أيضا إلى الإصابة بالأسهال والمغصات والانتفاخ.
المأكولات المتبلة
قد يفضي تناول الأطعمة المتبلة لدى البعض إلى الإصابة بعسر الهضم و/أو حرقة المعدة، وخصوصا إن تواجدت في وجبة كبيرة.
منتجات الألبان
إن كانت منتجات الألبان تسبب لدى الشخص الإسهال والانتفاخ وتجمع الغازات، فهو قد يكون مصابا بعدم تحمل سكر الحليب lactose intolerant، وهي حالة لا يكون مصابها يحمل الإنزيم الذي يقوم بهضم السكر الموجود بالحليب وغيره من منتجات الألبان.

تعليقاتكم