مجتمع الصحة

الأظافر المغروسة . . بسيطة لكن مزعجة !

صحه نيوز- أغلبنا مر بتجربة الألم الذى يظهر فى أحد اصابع القدم و يتزايد مع الأيام ثم يكتشف انغراس أخد الأظافر داخل الجلد بجانبه مما يسبب هذا الألم . بقدر ما تكون هذه المشكلة بسيطة و ذات حلول سهلة ، لكنها تكون مزعجة بشدة لما تسببه من ألم قد يظهر فى القدم فى اوقات غير مناسبة .

المشكلة الشائعة :

مشكلة انغراس اظافر القدم فى الجلد المجاور لها مشكلة منتشرة ، خاصة فى الأصبع الأكبر فى القدم – و فى حالات نادرة تحدث فى اظافر اليد – . و تنشأ هذه المشكلة بسبب نمو جوانب للأظافر تنغرس فى الجلد المجاور لها . مما يؤدى لأصابة هذا الجلد مع النمو المتزايد للأظافر داخله ، و هذا يؤدى الى تعامل الجسم مع الظفر المنغرس كجسم غريب ، مما يحفز الخلايا المناعية التى تصل عن طريق الاوعية الدموية الصغيرة لتبدأ بمهاجمته .
هكذا تظهر الأعراض الناتجة عن تفاعل الظفر المنغرس مع الخلايا المحاربة له فى صورة ؛ ألم و أحمرار و انتفاخ فى الجلد فى المنطقة المصابة . و أحيانا قد تتطور الحالة فى حالة التلوث الشديد ليبدأ خروج افرازات صديدية صفراء فى المنطقة المصابة .

الأكثر عرضة للأصابة :

هناك بعض الأنماط التى تجعل اصحابها اكثر عرضة لمشكلة انغراس الاظافر ، و تتمثل هذه الانماط فى :

– ممارسة ألعاب القوى المستمرة من المراهقين و الأطفال .

– أرتداء الاحذية الضيقة .

– الاصابات المتكررة للقدم .

– العيوب الخلقية فى القدم .

– العيوب الخلقية فى الأظافر .

– السمنة .

– البول السكرى .

– التعرق الزائد فى القدم .

المضاعفات المحتملة للأظافر المغروسة:

فى حالة أهمال نظافة القدم و التخلص من الأنماط المسببة للمشكلة ، قد تظهر بعض المضاعفات المتمثلة فى ؛

– العدوى البكتيرية فى الجلد المحيط بالاصابة .

– العدوى الفطرية فى الأظافر المصابة .

– الندبات و التشوهات فى أنسجة الجلد فى المنطقة المصابة .

التعامل المنزلى مع الأظافر المغروسة :

يمكن علاج مشكلة الأظافر المغروسة فى المنزل عن طريق الخطوات التالية ؛

– انقع قدمك فى الماء الدافئ ربع ساعة مرتين فى اليوم .

– ضع قطعة قطن بحجم مناسب ، أسفل ركن الظفر المنغرس ، بحيث تقوم برفع الجزء المنغرس بدرجة تدريجية عن الجلد .

– انقع قدمك يومياً و قم بتغيير قطعة القطن حتى ينمو الظفر بشكل غير منغرس فى الجلد .

– بعد ذلك قم بقص الظفر مع الحرص على ألا تجعله قصيراً للغاية ، و ان تجعله متساوى الحواف و ليس منحنى دائرياً .

– لا تستخدم أدوات قاطعة او حادة لأخراج الظفر من الجلد لأن ذلك قد يسبب عدوى بكتيرية تضاعف الحالة .

– لا ترتدى أحذية ضيقة حتى ينتهى ألتئام الجرح ، و النمو الطبيعى للظفر .

التدخل الطبى :

أذا لم تنتهى المشكلة فى خلال 5 – 10 أيام من التعامل المنزلى معها ، يكون من المطلوب استشارة طبيب متخصص (طب أسرة أو جلدية ) . حيث تتراوح درجات التدخل الطبى بين الخيارات التالية :

– الحالات البسيطة : قد لا تحتاج لأكثر من مضادات حيوية موضعية لتجنب العدوى ، و نقع القدم فى ماء دافى ، مع السحب الجلد بعيداً عن الجزء المنغرس برفق .

– الحالات الغير مستجيبة : قد تحتاج لمضادات حيوية عامة ، مع بعض التدخلات الطبية التى يمكن اجراءها فى عيادة الطبيب بهدف ازالة الجزء المنغرس من الظفر .

– التدخل الجراحى : قد يصل فى بعض الاحيان لقص جزء كبير من الظفر يصل الى ثلثه –بعد التخدير الموضعى- و يهدف هذا الى اعطاء فرصة للظفر للنمو بشكل طبيعى . و تحتاج هذه العملية لعناية مستمرة بالظفر حتى ينمو بشكل طبيعى . ولا يتم اللجوء لهذا الى فى الحالات التى تفضل معها جميع البدائل الاخرى .

ما بعد التدخل الجراحى :

تحتاج الاظافر بعد العلاج الجراحى لبعض العناية المتمثلة فى ؛

– نقع القدم فى الماء الدافى لمدة ربع ساعة يومياً .

– استخدام مضاد حيوى موضعى على مكان الاصابة .

– استخدام ضمادة نظيفة حول الأصبع المصاب .

– أرتداء احذية واسعة .

– تناول مسكنات ألم فى حالة الحاجة أليها .

الوقاية :

دائما ما تكون الوقاية خيراً من العلاج ، حتى لو كانت المشكلة بسيطة ، و ذلك لأن الوقاية منها تكون أكثر بساطة . و تتمثل الوقاية من مشكلة الأظافر المغروسة فى ؛

– ارتداء احذية مريحة .

– تجنب الاصابات المتكررة لأظافر القدم .

– الحفاظ على نظافة القدم .

– الحفاظ على الاظافر نظيفة و غير ملوثة .

– قص الأظافر بحيث تكون حوافها متساوية و ليست منحنية بشكل دائرى .

– عدم قص الأظافر بشدة بحيث تكون قصيرة أكثر من اللازم .

– لا تدع عدوى الفطريات فى الاظافر دون علاج لوقت طويل .

و دمتم بصحة و عافية….

تعليقاتكم