مقالات طبية

الأكزيما أصلها ومعناها

صحه نيوز- ان معنى كلمة (الاكزيما) شائعة الإستعمال ويستخدمها المصابون بامراض جلدية مختلفة وهي أصلا يونانيه (لاتينيه) تعني (تعني الغليان والفوران) وبالعربيه هي الحساسيه .
والاكزيما هي تعريف لمرض جلدي شائع الانتشار يظهر على الجلد بشكل طفح جلدي مصحوب بحكة شديده – ولا توجد حساسيه بدون حكه – يصيب الصغار والكبار وكلا الجنسين وهذه الحساسيه هي حالة عدم تحمل البشره تجاه عوامل مهيجه سواء داخليه او خارجيه .
واعراض هذا المرض تظهر سريريا على شكل احمرار مع نزف وتقشر في المنطقه المصابه واخيرا تحزز اذا ازمنت الحاله ( أي مكثت مده طويله تزيد عن شهرين ) وهذا الطفح يصاحبه دائما حكة شديده تستمر الحكه موجوده مازال السبب المهيج موجود والحكة هذه تزداد في مرحلة التحوصل التي تميز الحساسيه الحاده قد يصحبها احيانا مرحلة ظهور اشكال فقاعيه هنا تزداد خطورة دخول الجراثيم البكتيريه الى داخل الجسم مسببة احيانا التهابات صديديه في نفس المكان على اثر فقدان طبقة الجلد الخارجيه لتماسكها .
تقسم الحساسيه حسب مدة ظهورها السريري الى ثلاثة اقسام:
الحساسيه الحاده , الحساسيه تحت الحاده (تعني حاله ما بين الحاده والمزمنه) , الحساسه المزمنه (التي قد تطول عند المصاب خاصة ما دام المهيج موجود )
يعرف للأكزيما اكثر من نوع, آتي على الاكثر شيوعا:
أكزيمة التماس وهي الاكثر شيوعا نتجية لتعرض الجلد لمواد خارجيه مثل الصابون والمواد الكيماويه التي يصاب بها ربات المنازل حتى سمي المرض باسم حساسية ربة المنزل ومن المواد الكيماويه ايضا الإسمنت الذي يصاب به عمال البناء سواء في اليدين او الرجلين او الكتفين مكان حمل الإسمنت كما هو موضح في الصورة
هنالك مواد اخرى أذكر منها الأكثر انتشارا وهي مادة النيكل التي تسبب حساسية مكان تماسها بالجلد مثل حزام ساعه اليد المصنوع من النيكل.
الأكزيما التأتبيه (او التكوينيه) Atopic عادة هذا النوع من الأكزيما يصيب الأطفال والوراثة لها دور كبير في هذا النوع , مزعجة للمريض والأهل والطبيب لكثرة تكرارها وطول مدة استمرارها رغم العلاجات المتوفره عادة ما تكون مصحوبة بحكة شديده للطفل وغالبا ما يكون يعاني الطفل من الربو او( حساسية الصدر )
وأكزيمة الاطفال هذه هي الأكثر شيوعا حيث تتمركز أعراضها على الوجه والعنق وثنيات المرفق والرسغ والركبه, قد تختفي لمدة طويله وقد ترجع بعد سنوات
المعالجة : يكون بإعطاء العلاج المناسب الموصوف من قبل طبيب الجلديه سواء بدهونات او بحبوب استرويدية حسب ما تحتاجه الحاله مع مضادات الحساسية لتخفيف الحكه وقد يضاف مضادات حيوية اذا ارتأى الطبيب ذلك, وثانيا باستخدام مرطبات وكريمات واقيه للجلد وبدائل الكورتيزونات الموضعية وبدون مضاعفاتها

تعليقاتكم