مجتمع الصحة

الإنكار (رفض الاعتراف).. ما أعراضه؟

صحة نيوز- إذا كنت تعاني من حالة إنكار، فإنك تحاول حماية نفسك عن طريق رفض قبول حقيقة حدوث شيء ما في حياتك.
في بعض الحالات، قد يكون الإنكار الأولي قصير المدى أمراً جيداً، حيث يمنحك الوقت للتكيف مع مشكلة مؤلمة أو صعبة، وقد يكون أيضاً نذيراً لإجراء نوع من التغيير في حياتك.
إلا أن الإنكار له جانب مظلم، إذ يمكن للإنكار لفترة طويلة جداً أن يمنعك من التعامل مع المشكلات التي تتطلب اتخاذ إجراءات، مثل أزمة صحية أو وضع مالي.

تعرَّف على متى يمكن أن يكون الإنكار مفيداً، ومتى يمكن أن يكون عائقاً.
* فهم الإنكار والغرض منه
يعتبر رفض الاعتراف بأن هناك شيئاً ما خطأ وسيلة للتعامل مع الإجهاد، والصراع العاطفي، والأفكار المؤلمة، والمعلومات المهددة، والقلق.

قد تنتابك حالة من الإنكار بشأن أي شيء يجعلك تشعر بالضعف أو يهدد شعورك بالقدرة على التحكم، مثل المرض أو الإدمان أو المشاكل المالية أو العلاقات المضطربة، وقد تنتابك حالة من الإنكار بشأن شيء ما يحدث لك أو لشخصٍ آخر.
عندما تكون في حالة إنكار، فإنك:
– ترفض الاعتراف بمشكلة أو وضع ما يمثل ضغطاً نفسياً عليك.
– تتجنب مواجهة حقائق الوضع.
– تتهاون بالآثار المترتبة على الوضع.

تعليقاتكم