رشاقة و جمال

الكلف و علاجه

صحه نيوز- هو سُمرة أو لون غامق يصيب البشرة، يعرف بقناع الحمل عندما يصيب الحوامل، يمكن أن يصيب الكلف النساء و الرجال إلا أنه أكثر شيوعاً عند النساء وخاصة الحوامل أو اللائي يتناولن موانع الحمل الفموية.
يظهر الكلف بشكل بقع غير منتظمة مغايرة للون الجلد الطبيعي (أغمق من الجلد المحيط) وتظهر على الخدود و الانف والشفة العليا و فوق الحاجبين و الجبهه ,تتطور هذه البقع تدريجياً على مدى فترة طويلة من الزمن ولا تسبب اى اعراض اخرى سوى كونها عيبا تجميليا.
يحدث الكلف نتيجة تحفيز الخلايا المصنعة لصبغة الميلانين (الخلايا الميلانينية) نتيجة زيادة في افراز
هرمون البروجستيرون او الاستروجين. مما يدفع هذه الخلايا إلى أفراز صبغة الميلانين بكمية كبيرة لدى تعرضها لأشعة الشمس.
النساء ذوي البشرة البنية واللاتي يسكن مناطق مشمسة هن الأكثر عرضة للكلف. تلعب الجينات دوراً هاماً في الكلف، كما تزيد احتمالية حدوث الكلف عند وجود امراض الغدة الدرقية.
لعلاج الكلف يوصى بتجنب التعرض للشمس و استخدام واقي شمس بمعامل حماية
الهايدروكينون على الاقل مع استخدام كريمات موضعية تحتوى على spf 50+
او التريتينوين او حمض الأزيليك او تركيبة تحتوى على الثلاث مركبات معا تحت اشراف طبى دقيق. فى بعض الحالات قد نلجأ للتقشير الكيميائى او الليزر

تعليقاتكم