رشاقة و جمال

“رجيم أتكنز” سرّ رشاقة كيم كاردشيان بعد الانجاب

صحة نيوز – رشاقة النجمة التلفزيونية كيم كارداشيان Kim Kardashian، بعد انجاب ابنها سانت ويست Saint West، شكّلت حديث المواقع، التي أفادت أن السمراء المثيرة خسرت 19 كيلوجراماً في إثر إنجابها، جرّاء المواظبة على أداء التمرينات القاسية، بالإضافة إلى اتباع “رجيم أتكنز” الجديد. إشارة إلى أن “رجيم أتكنز” سبق أن ساعد كارداشيان Kim Kardashian على فقدان 25 كيلوجراماً خلال 11 شهراً بعد إنجابها لطفلتها نورث ويست North West سنة 2014، وذلك بالتعاون مع ممارسة التمرينات المنتظمة.
دعت قواعد “رجيم أتكنز” الجديد كارداشيان إلى استهلاك 1800 سعرة حرارية يومية شملت البروتينات والخضراوات، ونهتها عن تناول السكر والحلويات والدقيق الأبيض والأرز الأبيض والكعك والخبز المحمّص. في هذا الإطار، لا يوصي النظام الجديد من “أتكنز” بالتوقف نهائيّاً عن تناول ما سبق، بل يمكن إدراج هذه المأكولات، ولكن بكمّ معتدل بعد بلوغ الوزن المرغوب.
تقول خبيرة التغذية لدى “أتكنز” المملكة المتحدة ليندا أوبراين: “لا يقتصر النظام الجديد لـ”أتكنز” على إنقاص الوزن، بل يحمل الأخير فوائد بالجملة للجسم، كما يحرص على تثقيف متتبعيه حول فقدان الوزن والحفاظ على الأخير”.

ما هي الأطعمة المسموح تناولها في “رجيم أتكنز”؟
– الخضراوات الغنيّة بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والألياف، خصوصاً تلك التي لا تؤثّر على سكر الدم.
– الألياف، لا سيما الأوراق الخضراء، إذ تساعد على اعتدال سكر الدم وتشبع متناولها بسرعة.
– البروتين من السمك واللحوم، ولكن بكمّ معتدل، إذ يساعد البروتين على الشبع بسرعة وعلى الحفاظ على سكّر الدم منتظماً.
– الدهون الصحيّة المتوفرة في المكسّرات وزيت الزيتون وزيت الكانولا والأفوكادو والزيتون والفاكهة ومنتجات الألبان.
إشارة إلى أن “رجيم أتكنز” الجديد ساعد مجموعة من النجمات على خسارة الوزن الزائد، على غرار: أدريانا ليما Adriana Lima وجنيفير أنيستون Jennifer Aniston وميغان فوكس Megan Fox.

تعليقاتكم