اسنانك

ضرورة للمضغ والنطق

صحة نيوز -المحافظة على صحة الفم والأسنان أمر هام , فالأسنان السليمة ضروروية لوظيفة المضغ والنطق بالاضافة إلى الناحية الجمالية .

إن أكثر أمراض الفم والأسنان شيوعاً هما النخر السني وأمراض اللثة والسبب الأساسي لهذين المرضين هو ما يعرف باللويحه الجرثومية والتي هي عبارة عن مادة لينة ملتصقة بشدة على الأسنان تتكون من الجراثيم الفموية بنسبة 70-80% ولايمكن رؤيتها بالعين المجردة الا اذا تراكمت بشكل كبير , وأكثر المناطق التي تتراكم فيها هذه اللويحة هي المسافات بين الأسنان ومنطقة التقاء السن باللثة وهي المناطق التي يصعب تنظيفها من قبل معظم الأشخاص .
وهنالك العديد من العوامل التي تساعد على تراكم اللويحة الجرثومية ومنها الترسبات السنية وسوء اصطفاف الأسنان والترممات السنية السيئة التي لاتعيد للسن شكله التشريحي والوظيفي .

نخر الأسنان : هو تهدم يصيب المادة الصلبة للأسنان نتيجة الحامض الذي تفرزه الجراثيم المستوطنة بالفم بعد تناول الطعام وخاصة المواد السكرية بحيث ينتج أحماض تذيب مادة السن وفترة تكون هذه الأحماض تتراوح من 30-45 دقيقة بعد تناول الطعام وبعد ذلك يخف تركيز هذه الأحماض تدريجياً .

الأعراض : تغير لون المكان المنخور في السن ,حدوث فجوة في مينا السن, انبعاث رائحة كريهة نتيجة تجمع الطعام في فجوات السن , الشعور بالألم عند تناول الطعام والشراب البارد أو الساخن .

أمراض اللثة والأنسجة الداعمة للسن :هي من أمراض الفم الشائعة التي تؤدي إلى فقدان الأسنان مبكراً لذلك فتشخيصها وعلاجها مبكراً هما الأساس للحفاظ على أسنان سليمة مدى الحياة لمعرفة كيفية تقدم هذا المرض يجب أولاً التمييز بين اللثة الطبيعية والملتهبة فاللثة الطبيعية تكون وردية اللون متماسكة القوام وغير نازفة أما اللثة الملتهبة فتكون محمرة اللون منفخة وقابلة للنزف عند تفريش الأسنان أو حتى عفوياً في حالة الألتهاب الشديد .

إن إهمال معالجة التهاب اللثة يؤدي إلى امتداد المرض إلى بقية أجزاء النسيج الداعم للسن وتشكل ما يسمى بالجيوب اللثوية والتي لايمكن الكشف عنها الا من قبل طبيب الأسنان وتكمن أهمية هذه الجيوب بأنها مكان مناسب لتكاثر الجراثيم والتي لايمكن تنظيفها من قبل المريض مما يؤدي إلى استمرار تقدم المرض والذي ينتج عنه فقدان الأسنان المبكر وتزداد أمراض اللثة في حالات التغيرات الهرمونية في الجسم كالبلوغ والحمل وعند المدخنين وعند المصابين بأمراض عامة كمرض السكري .

طرق الوقاية من النخر السني وأمراض اللثة :
1- المحافظة على صحة الفم والأسنان بتنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون بالطريقة الصحيحة وبعد كل وجبة طعام واعطاء الوقت الكافي لذلك لمدة ثلاث دقائق على الأقل .
2- تناول الغذاء الصحي والمتوازن المتعدد المصادر كاللحوم والخضروات والبقوليات .
3- مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري او عند ملاحظتك أي من أعراض التهابات اللثة والنخر السني .
4- الحد من تناول الطعام بين الوجبات وخاصة السكريات .

استخدام الفرشاة بالشكل الصحيح :
توجد عدة طرق لتنظيف أسنانك وإليك واحدة من أكثر الطرق شيوعاً

1- للأسطح الخارجية للأسنان , اجعل الفرشاة بزاوية 45 درجة باتجاه خط مستوى اللثة .
2- حرك الفرشاة بلطف وبحركات قصيرة للأمام والخلف على الأسنان واللثة .
3- استخدام نفس الحركات لتنظيف الأسطح الداخلية وأسطح المضغ .
4- لتنظيف الأسطح الداخلية للأسنان الأمامية , أمسك الفرشاة عمودياً واستخدم حركات لطيفة للأعلى والأسفل بالشعيرات المطولة في رأس الفرشاة.
5- لاتنسى التنظيف على مستوى اللثة وتأكد من تنظيف الأسنان الخلفية .
6- وبينما تقوم بتنظيف أسنانك , لاتنسى أن تنظف لسانك – إنه يساعد على المحافظة على رائحة نفس منعشة .

تعليقاتكم