اسنانك

متى يحتاج الطفل تقويم الأسنان؟

صحة نيوز – يحتاج طفلك في العادة الى تقويم الأسنان حين يكون لديه سوء إطباق، وهو حالة التموضع غير الملائم للأسنان والفك وهو كذلك تغير يحدث في أثناء النمو الطبيعي والتطور. ومن شأنه ان يؤثر سلباً على أداء الطفل في عملية قضمه الطعام، وعلى قدرته في إبقاء أسنانه نظيفة، والحفاظ على نسيج لثته في حالة صحية جيدة، وعلى نمو فكه، وتطور النطق لديه ومظهره العام.
علم تقويم الأسنان:
هو الفرع التخصصي من طب الأسنان الذي يختص بعلاج سوء الإطباق من خلال تقويم الأسنان، وبتصحيح وضع الأسنان، وتصويب تناسق الفكين باستخدام آليات التحكم والأجهزة الخاصة بذلك.
ماذا يسبب حدوث سوء الإطباق والأسنان المتراكبة ومشاكل اعوجاج الأسنان الأخرى؟
– هناك عوامل وراثية وبيئية تسبب حالات سوء الإطباق منها؛ شكل وجه الطفل وحجمه، وبالتالي شكل الفك والأسنان، وتنتج هذه غالباً عن عامل الوراثة، وهذا يشمل: الأسنان الناتئة، والأسنان المحتشدة، أو التي تفصل بينها فراغات غير منتظمة، ومشاكل الفك نفسه، إضافة الى تصرفات تؤثر في الموضوع. من قبيل: مص الإبهام، ووخز الأسنان باللسان، وقضم الأظافر، وعض الشفة، وغيرها من التصرفات المشابهة. ويمكن ان تنشأ مشاكل اعوجاج الأسنان نتيجة لإصابات أو حوادث تتعرض لها الأسنان، أو بسبب الفقدان المبكر للأسنان الأولية (اللبنية). وسوء الإطباق، أو القضم السيئ له علاقة بالأسنان المتحشدة المعوجة (المتراكبة). وفي بعض الحالات، يكون الفكان: العلوي والسفلي غير متطابقين بالشكل المناسب ومع ذلك فإن أسنان طفلك تبدو صحيحة، غير ان قضمه قد لا يكون متناسقاً.
كيف يساعد تقويم الأسنان الطفل؟
– من شأن معالجة مشاكل اعوجاج الأسنان ان تضع ابتسامة جميلة، ولكن الأهم من ذلك ان العلاجات الخاصة بتقويم اعوجاج الأسنان تؤدي بالنتيجة الى الحصول على فم سليم معافى؛ لأن الأسنان المتراكبة والناتئة تجعل من تنظيفها عملية صعبة، ما قد يؤدي الى حدوث التعفن ومرض اللثة، وتساقط الأسنان أحياناً.
والقضم غير المناسب من شأنه ان يؤثر سلباً في المضغ والنطق، وقد يتسبب في الانهاك غير العادي لـ”مينا الأسنان” وهذا قد يقود الى مشاكل في الفكين.
ما أصناف الأجهزة والعلاجات المتاحة لتقويم الأسنان؟
– هناك نوعان أساسيان من أجهزة تقويم الأسنان وهما:
الأجهزة المتحركة :
تصنع من الأسلاك والبلاستيك، ويمكن للمريض ان ينزعها من فمه. وبعضها يمكن ان يناسب كلا من الأسنان الفوقية والسفلية في الوقت ذاته. والفائدة المرجوة هنا، انه من السهل إبقاء هذه الأجهزة تظيفة، غير ان فاعليتها تعتمد على مدى التزام المريض باستخدامها.
الأجهزة الثابتة :
هي مقومات الأسنان التي تعرف بـ “الحمالات أو الدعامات” (Braces) وتكون بشكل مباشر بالأسنان، ويمكن من خلالها التحكم بحركة الأسنان بشكل أفضل إضافة الى ذلك. فانه من المهم ان يحافظ طفلك على حالة صحية ممتازة لفمه في أثناء ارتداء جهاز التقويم الثابت، فلا تتعرض أسنانه للتسوس في المناطق التي يسهل تجمع الطعام فيها حول أجزاء الجهاز. وتُصنع “الحمالات” من المعادن، أو الخزف (السيراميك) أو البلاستيك، أو من تركيبة تدخل فيها جميع هذه المواد.
متى يجب ان يبدأ العلاج؟
– يصبح الإطباق السيئ في العادة ملاحظاً في الأعمار بين ست سنوات الى 12 سنة إذ تظهر أسنان الطفل الدائمة. علاج الإطباق السيئ يبدأ بالعادة من الأعمار بين ثماني سنوات و 14 سنة، وإذا ابتدأ العلاج في أثناء نمو الطفل، فان هذا سيساعد في الحصول على أفضل النتائج. يجب ان يحصل طفلك على تشخيص سوء الإطباق حين يكون في سن السابعة أو الثامنة. وحينها يكون لديه خليط من أسنان الأطفال والبالغين، وبإمكان طبيب الأسنان الخاص بالأطفال ان يحدد الخلل في الأسنان الجديدة النامية، ونمو الفك في أثناء ذلك، بينما ما يزال لدى طفلك بعض أسنانه اللبنية.
لماذا يعد علاج سوء الإطباق المبكر مهما؟
– العلاج المبكر للأسنان المعوجة بالتقويم من شأنه ان يجعل ابتسامة طفلك أجمل، غير ان المنافع تفوق ما يتعلق بالمظهر بكثير، وبإمكان اختصاصيي تقويم أسنان الأطفال ان يقّوموا الأسنان المعوجة، وان يحددوا المنبت والاتجاه الصحيحين للأسنان النامية وان يتعاملوا مع مشكلة القضم غير السوي، بل إلغاء الحاجة الى عمليات خلع الأسنان.
والأسنان السوية يكون تنظيفها أسهل، وهي أقل تعرضاً للتسوس ولمرض اللثة.
كم يستغرق علاج سوء الإطباق؟
– كل طفل يعد حالة خاصة، ويجب ان يعالج بشكل منفرد، ومن شأن اختصاصي تقويم الأسنان ان يزودك بحساب المدة الزمنية التي يجب انتظارها قبل البدء بالعلاج، وفي الحالات المعقدة من سوء الإطباق فإنه يمكن تقسيم العلاج الى أطوار يمكن تحديدها زمنياً بحيث تتوافق مع النمط الخاص بطفلك فيما يتعلق بنموه وتطوره.
هل من الضرورة ان تزال الأسنان السليمة؟
– قد تكون إزالة بعض الأسنان اللبنية المنتقاة. بآلية حذرة ومحكمة، ضرورة من أجل تصحيح نمو الأسنان الدائمة في المنبت المناسب، وهذه العملية تلزمها مراقبة دائمة على مدى فترة من الزمن، وفي العادة، يكون ذلك التزامن مع استخدام نمط معين من الأجهزة. وإزالة الأسنان الدائمة تعتمد بشكل محدد على ظروف طفلك. هناك بعض حالات سوء الإطباق التي لا يمكن علاجها بنجاح من دون إزالة الأسنان الدائمة، وهناك حالات أخرى لا يمكن فيها بأي شكل من الأشكال ان تزال الأسنان الدائمة.
هل بإمكان الطفل ان يتكلم ويأكل ويلعب بشكل طبيعي؟
– بإمكان طفلك ان يأكل كل غذاء طبيعي. يستثنى منه الطعام الدبق (كاللبان وأنواع الحلوى الدبقة) والأطعمة الكبيرة والقاسية (كالمكسرات وأقراص الثلج والفشار). بعض الأجهزة تؤثر سلباً على سلامة النطق، لكن معظم الأطفال يتكيفون معها بسرعة، ويصبحون قادرين على التكلم بوضوح في خلال يومين أو ثلاثة. وفي العموم. فإن طفلك يستطيع ان يركض ويقفز ويلعب بأمان. وهو يرتدي جهاز تقويم الأسنان.
من هو المسؤول عن علاج تقويم الأسنان؟
– بعض أطباء الأسنان وكل اختصاصي علاج الأسنان لدى الأطفال مدربون على علاج بعض المشاكل الصغيرة التي تتعلق باعوجاج الأسنان. إذا كان طبيب الأسنان يرى بأن طفلك يجب ان يعرض على اختصاصي في العلاج، فإنه يجب ان يزودك بتحويل خطي الى اختصاصي تقويم أسنان.
أمور للتذكر:
1 – مع ان خطط العلاج معدة لكل مريض بحسب حالته، فان معظم المرضى يرتدون تقويم الأسنان لمدة تتراوح بين سنة وثلاث سنوات، استناداً الى ما تحتاجه الحالة من تقويم.
2 – هذه العملية يتم اتباعها بعملية ارتداء الجهاز الحافظ(retainer) الذي من شأنه ان يحافظ على الأسنان في الوضعية الجديدة.
3 – عندما يحصل طفلك على علاج لتقويم أسنانه، فان عليه ان يحافظ على غذاء متوازن، وان يحدد من كميات الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسة.
4 – ربما يوصي طبيب الأسنان تجنب أنواع معينة من الطعام؛ لأنها قد تؤثر سلباً على تقويم الأسنان، أو قد تؤدي خطأ الى تثني الأسلاك أو كسر الدعامات. وهذه الأطعمة قد تشمل؛ المكسرات والفشار والسكاكر الصلبة والثلج والطعام الدبق؛ كاللبان والحلويات والسكاكر الدبقة.
– احرصوا باستمرار ومبكراً على مراقبة النمو الفمي والحالة الصحية للفم لدى طفلكم.

تعليقاتكم