رشاقة و جمال

مخاطر تفتيح البشرة

صحة نيوز – توجد العديد من الكريمات والمستحضرات الخاصة بتفتيح البشرة، الا ان بعضها قد يكون برغم تأثيراته الايجابية والملموسة، له تأثيرات جانبية سلبية على الصحة!
الكريمات المتاحة دون وصفة، والتي يذكر بانها تبيض لون الجلد او تفتحه يمكن ان تكون مؤذية. اذ يقول هيرميوني لوسون من المؤسسة البريطانية للجلد: “ينزعج المرضى غالبا من نتائج الكريمات المفتحة للون الجلد”، اجرت المؤسسة البريطانية للجلد مسحا وجدت من خلاله ان 16% من اطباء الجلدية يؤمنون بان كريمات تفتيح البشرة غير امنة اطلاقا، و80% منهم يظنون انها امنة فقط عند وصفها من قبل اخصائي جلدية.

الكريمات غير الشرعية

الكريمات المفتحة للبشرة تصرف فقط بموجب وصفة طبية، بحيث تستخدم تحت اشراف طبيب. في حين ان الكريمات المفتحة للبشرة التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية – كالتي تباع في المحلات التجارية – قد تحوي على مواد ممنوعة وهي تباع بشكل غير قانوني. وقد لا يدرك الناس المستخدمين لهذه الكريمات الاذى الذي تسببه.

تقول هيرميوني لوسون من المؤسسة البريطانية للجلد: “للاسف تحوي عديد من كريمات تفتيح البشرة على مواد غير شرعية يمكن ان تضر بالصحة. واكثر المركبات المستخدمة شيوعا هي الستيروئيدات بتركيز مرتفع”.

كما تحوي بعض الكريمات على الهيدروكينون، وهو مادة مبيضة ممنوعة من الاستخدام التجميلي الا بوصفة من قبل الاطباء وللاستخدام الطبي فقط.

ياخذ القانون في الاتحاد الاروبي التاثيرات الضارة لهذه المنتجات بجدية. ففي تشرين الثاني لعام 2012، اعترف رجل بتهمة حيازة بعض الادوية التي تصرف بموجب وصفة طبية فقط بالاضافة لكريمات مفتحات البشرة بغرض بيعها. تحوي تلك الكريمات على الهيدروكينون. فغرم الرجل بـ 1,000 جنيه استرليني ودفع كلفة المحاكمة وقدرها 1,375 جنيه استرليني.

وفي اذار من عام 2009، غرم رجل يقوم ببيع ادوية غير مرخصة ومنتجات تجميلية ممنوعة تشمل على كريمات مفتحة البشرة حاوية على الكورتيكوستيروئيدات والهيدروكينون بدفع مبلغ 80,000 جنيه استرليني تضمنت تكاليف وتعويضات عن الدخل غير الشرعي.

مخاطر تفتيح البشرة
على الرغم من انه يمكن للستيروئدات ان تكون مفيدة في معالجة بعض حالات امراض الجلد، مثل الصدفية والاكزيما، لكنها تعطى فقط تحت اشراف مختص جلدي.

“يمكن ان يسبب الاستخدام غير المراقب لجرعات عالية من الستيروئدات عديدا من المشاكل” وفقا لقول لوسون. “ينزعج المرضى غالبا من نتائج الكريمات المفتحة للبشرة”.

قد تسبب الكريمات المفتحة للبشرة:

تبييض دائم للبشرة.
رقة الجلد.
خسارة غير متساوية في لون البشرة تظهر على شكل لطخات على الجلد.
احمرار.
تهييج شديد.
في حال تم استخدام الكريمات المفتحة للبشرة والقلق من حدوث تاثير ضار، فيمكن استشارة الطبيب العام. وقد يحول الطبيب العام المريض لاخصائي جلدية.

تفتيح البشرة طبيا
تقول لوسون: “لا تعد المستحضرات المصادق عليها طبيا الموصوفة من قبل الطبيب العام او مختص الجلدية خطيرة ما دامت ضمن حدود المعقول”.

ليس من الضروري ان تكون الكريمات التي يمكن شراؤها بدون وصفة مصادقا عليها طبيا ويمكن ان تؤذي الجلد بشكل دائم. وقد يستعمل ازالة التصبغ، وهو العلاج الطبي الذي يفتح او يبهت لون الجلد، في علاج البهاق (حالة طبية تسبب ظهور لطخات شاحبة على الجلد).

يستعمل في هذا العلاج ادوية تصرف بوصفة طبية ويحتاج لاشراف طبي، حيث انه غير مناسب للجميع.

تعليقاتكم