مجتمع الصحة

10 أخطاء تصيبك بالأمراض عند الاستحمام..اكتشفيها

صحه نيوز- الحفاظ على النظافة الشخصية أمر واجب تفرضه التعاليم الدينية والتربية السلوكية الصحيحة للوقاية من الأمراض، والظهور بإطلالة جميلة سواء في المنزل أو في الخارج، الأمر الذي يمكن تحقيقه في أبسط صورة باهتمام الشخص بالاستحمام، إلا أن الأخطاء التي يمكن أن نقع فيها خلال عملية الاستحمام من الممكن أن تحول الأمر لكابوس يسبب سلسلة من المشكلات المرضية.

تقول الدكتورة رضوى طاهر أخصائى الطب الوقائى والتوعية الصحية إن هناك عشرة أخطاء شائعة نقع فيها خلال عملية الاستحمام من الممكن أن تسبب الإصابة بالأمراض المزمنة أو الطارئة أو الخطيرة أيضا، فيما يتعلق بنقل العدوى والالتهابات، وذلك نتيجة اتباع سلوكيات ضارة بالصحة أو قصور في تنفيذ الية الاستحمام نفسها.

1- ترك لوفة الاستحمام مبللة دون تجفيف:
عندما نترك اللوفة الخاصة بالاستحمام مبللة بعد الانتهام من الاستحمام، فإن ذلك يساعد على تكاثر البكتيريا الضارة والجراثيم بداخلها، ولذلك يجب الحرص على تجفيفها تماما بعد الانتهاء من الاستحمام بصورة تضمن صلاحيتها للاستعمال في المرة القادمة دون ضرر، وينصح بوضعها دقيقتين داخل الميكرويف لتجفيفها تماما وقتل أي نوع من الجراثيم.

2- تجاهل تنظيف القدم:
وفقًا لما ذكره معهد صحة القدم الوقائي فإن تجاهل تنظيف الأقدام والأصابع وتخليل الماء والصابون بينهم مع تقشير الجلد الميت، يعد سببا مباشرا لنمو الفطريات والجراثيم التي تسبب الالتهابات والأمراض، وأيضا انبعاث الروائح الكريهة.

3- المبالغة في تجفيف الجسم:
التجفيف القاسي للجسم بعد الاستحمام، يؤدي إلى جفاف البشرة ، ويزيد من تفاقم حساسية الجلد نتيجة الإصرار على فقد الرطوبة والزيوت الطبيعية للبشرة.

4- أخذ وقت طويل في الاستحمام:
يمكن أن يؤدي قضاء وقت طويل تحت دش الاستحمام أو في حوض البانيو إلى التخلص من الرطوبة التي تحتاج إليها طبقات الجلد مما يسبب الجفاف والشعور بالحكة والالتهاب.

5- تجاهل تنظيف شفرات الحلاقة جيدا:
من أكثر التصرفات الخاطئة عند الرجال هو تجاهل تنظيف شفرات الحلاقة بصورة جيدة، مما يؤدى إلى تكون وتكاثر البكتيريا وزيادة فرص العدوى بالأمراض الجلدية، كما يجب الحرص على تغيير شفرات الحلاقة باستمرار وعدم استخدامها أكثر من 3 مرات.

6- الإفراط في استخدام البلسم:
الإفراط في استخدام بلسم الشعر أمر ضارا جدا، لأنه يؤدي إلى زيادة إنتاج الزيوت في فروة الرأس بصورة مضاعفة، بما في ذلك نوعيات وكميات غير مفيدة لفروة الرأس وبصيلات الشعر.

7- عدم مراعاة درجة حرارة المياه:
ضبط درجة حرارة المياه أمر في منتهى الأهمية خلال الاستحمام، فلا ينصح بالمياه الساخنة جدا التي ينتج عنها بخار، لأنها تسبب جفاف وحكة الجلد والإصابة بالإكزيما، والأفضل هو المياه الفاترة مع الحصول على 5 دقائق من المياه الباردة العادية قبل الخروج من تحت دش الاستحمام.

8- استخدام الصابون القاسي:
جميع المنظفات القاسية تجرد الجلد والشعر من الزيوت، ولذلك يفضل أولا عدم المبالغة عموما في استخدام الشور جل أو الصابون مع اختيار نوعيات لطيفة على الجلد.

9- لف الشعر بمنشفة:
لف الشعر بمنشفة فور الاستحمام يؤدي إلى أضرار بالغة للشعر،لأنه يمنع تجفيفه طبيعيا ويسبب التلف للشعر، ويؤدى إلى الشعور بالحكة، وتكون الفطريات والقشرة.

10 – تجاهل تطبيق واقي الشمس:
تطبيق واقي الشمس بعد الاستحمام خاصة على منطقة الوجه واليدين أمر هام جدا؛ للوقاية من التقلبات الجوية وحرارة الشمس وأشعتها الضارة، خاصة في فصل الصيف لمقاومة الآفات الجلدية الخبيثة.

تعليقاتكم